حريات وهمية

إن شعارات الإصلاحات و التنمية التي يدَعي بها البعض من أعضاء مجلس الأمة هي ليست إلا إثبات وجود للحزب أو التيار و الهيمنة الكاملة على جميع أجهزة و قطاعات الدولة بطريقة غير مشروعة، لأن أساس وجود هذا التيار أو الحزب هو تدمير بلد الحريات و الديموقراطية لخدمة مصالح أعداء الدستور الذين طال انتظارهم لهذه اللحظة اللتي نعيشها. فإن أعداء الدستور يستخدمون الدين كسلاح لتوصيل الناس إلى مرحلة الكفر بالديموقراطية و اتخاذ شيوخ الدين و الفتاوي كمصدر لجميع السلطات بدل من الشعب كما جاء بالدستور، فبهذه الحاله تكون هناك سلطة مطلقة للحكم دون الرجوع للشعب (مجلس الأمة) و جعلة مؤسسة صورية لا أكثر و لا أقل.
و ها نحن الآن نعيش بوقت تسلب في أبسط حقوق الفرد تحت شعار يردد به البعض “مشاريع تنموية” وهم أصلاً لا يعرفون معنى هذه الكلمة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s