الانفلات الأمني

إن الانفلات الأمني و انعدام الأمن و الأمان في بلدنا الحبيب ليس هو بجديد بل كان شبه كرة ثلجية تتدحرج من القمة، فالمسألة ليست وليدة اليوم. يعتقد الكثير بأن ما يحصل اليوم من جرائم بشعة هو انعكاس لما يحصل بالساحة السياسية، نعم هو كذلك إلى حد ما ولكنها أيضاً انعكاس لما يحدث من انحدار في قطاع التعليم، تدهور في الاقتصاد الوطني…إلخ، كل ذلك ينتج عن زيادة نسبة التشاؤم و نزول مستوى الأخلاق بين الناس.

ما يقلقني هو أن الحكومة و مجلس الأمة يعتقدون بأن الصرامة و تشديد العقاب هو الحل، بينما بالحقيقة هو ليس إلا مدخل لما هو أسوء. فمسئلة أن يحل العنف بالعنف غير مجدية إطلاقاً، إن الحل الحقيقي يكمن في الارتقاء بالتعليم أولاً و تطبيق القانون فعلاً و ليس قولاً.

من الطبيعي أن يتثقف المواطن بثقافة الفساد و السعي وراء المصالح الشخصية لا الوطنية،

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s